-->
U3F1ZWV6ZTMzMjc4OTk4NjY4X0FjdGl2YXRpb24zNzcwMDUxNDAyNDE=
recent
أخبار ساخنة

فوائد حليب الصويا للبشرة

فوائد حليب الصويا للبشرة

يعد حليب الصويا هو واحد من المنتجات النباتية بشكل كامل، حيث يتم استخراجه من فول الصويا، كما يعد واحد من البدائل النباتية الطبيعية للحليب الحيواني، ويمتاز بأن له العديد من الفوائد التي لا حصر لها،

كما يحتوي على كميات كبيرة من البروتينات، كما أنه يخلو من اللاكتوز وذلك نتيجة لما يحتوي عليه من كمية قليلة وغير مرضية من الدهون المشبعة،

كذلك يحتوي على فيتامين ب 12 ويحتوي على مختلف المعادن كالكالسيوم والفيتامينات، وله دور كبير في الحفاظ على البشرة، فدعونا الآن نتعرف على فوائده للبشرة.

ماسك فول الصويا للوجه،هل حليب الصويا يبيض البشره،فوائد زيت الصويا لتسمين الوجه.

فوائد حليب الصويا للبشرة


فوائد حليب الصويا للبشرة:


بالطبع من السهل أن يتم تحضير حليب الصويا في المنزل وهو واحد من المواد المفيدة للبشرة، ويحتوي على العديد من الفوائد التي من أهمها ما يلي:
  • يساهم في تنشيط جميع خلايا البشرة، كما يساهم في تغذيتها ومنحها القوة والإشراق
  • يساهم حليب الصويا في ترطيب الجلد، كما له دور في الزيادة من مرونة الأنسجة والسبب هو ما يحتوي عليه من بروتين مخصص للبشرة وهو الكولاجين
  • يساهم حليب الصويا في التقليل من ظهور التجاعيد والخطوط الدقيقة وبالأخص لدى المرأة، وبالتالي فدائما ما ينصح السيدات باستخدامه عند بلوغ سن اليأس، نظرا لما يقوم بإفرازه من النسب المتوسطة من الكولاجين، كما يساعد في الحفاظ على صحة الجسم بشكل عام، ويمكن الاستفادة منع من خلال غمس قطنة به ومسح الوجه به وتركه على البشرة لمدة ربع ساعة.
  • يساهم في حماية البشرة من أشعة الشمس الفوق بنفسجية، وهذا الأمر يساهم في التقليل من حدوث مرض سرطان الجلد
  • يساهم في التقليل من ظهور حب الشباب
  • يساهم في تنقية البشرة من أي شوائب ويجعل البشرة على قدر كبير من الحيوية والصفاء
  • يساهم في تجديد خلايا البشرة

أهمية حليب الصويا:

كما يحتوي حليب الصويا على العديد من العناصر الغذائية التي لها دور كبير في الجسم، وذلك لأنه يتميز بخلوه من أي نسب كولسترول، ويساعد الأشخاص الذين يعانون من أمراض الكولسترول فأصبح الآن له بديل.

الكمية المناسبة للتناول من حليب الصويا:

كما أوضحنا في الفقرات السابقة حول الضرورة الكبيرة لتناول حليب الصويا وتطبيقه على الوجه، وذلك نظرا لما يحتوي على من مادة الإيسوفلافون وهي بعض من المركبات الكيميائية النباتية التي تشبه هرمون الإستروجين الموجود في جسم الإنسان، وبالتالي فيجب أن يتم تحديد الجرعة المناسبة من خلال الطبيب، ولكن بشكل عام أثبتت الإحصائيات والدراسات أن الكمية المناسبة الواجب تناولها من حليب الصويا تنقسم كما يلي:
  • مرضى الكولسترول:  يفضل لمرضى الكولسترول أن يقوموا بتناول بني 20 ل 25 جرام من حليب الصويا بشكل يومي.
  • مرضى السكر: يجب على النساء بعد المرور بسن اليأس أن يتناولوا ثلاثين جرام من حليب الصويا بشكل يوما وبالأخص لمرضى السكر وذلك لمدة لا تتجاوز الثلاثة شهور

محاذير من تناول حليب الصويا:

على الرغم من أن حليب الصويا آمن في العديد من الحالات إلا أنه يوجد بعض الحالات التي لا يجب بها تناول حليب الصويا ومن تلك الحالات ما يلي:
  • جميع النساء الحوامل والمرضعات: وذلك نظرا لأن الجرعات العالية منه تؤثر في نمو الجنين وبالتالي فينصح باستشارة الطبيب في تناول حليب الصويا.
  • مرضى الفشل الكلوي: حيث تناول الكميات الكبيرة من حليب الصويا تكون السبب في ارتفاع نسب الإستروجين النباتي وهذا الأمر يؤدي إلى حدوث تسمم للحمل.
مواضيع ذات صلة:

الاسمبريد إلكترونيرسالة